الأصوليون الايرانيون : لا مشكلة في إقامة علاقات مع اميركا إذا كانت عقلانية

قال إمام جمعة مدينة قم، هاشم حسيني بوشهري، إن بلاده لا مشكلة لديها في إقامة علاقات مع الولايات المتحدة إذا اتخذت مساراً «عقلانياً» مع طهران. وأضاف حسيني بوشهري، خلال خطبة الجمعة اليوم، أن بلاده مصممة على المصالحة مع الجيران، وقال: «لدينا استثناء واحد هو الكيان الصهيوني».
وقال رجل الدين المحافظ: «إذا أصبحت أميركا عقلانية، وخضعت لإرادة الشعب، مثلما قال المرشد (…) لا نمانع إقامة العلاقات معهم لأن سياستنا الخارجية فعالة وليست انفعالية»، حسبما أوردت وكالة «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري».
وفي تعليق ضمني على استئناف العلاقات بين إيران والسعودية والتقارب مع الدول العربية، قال حسيني: «إذا كان العمل جيداً فلا يهم إذا كان مبكراً أو متأخراً، يجب أن نكون معاً لتحقيق هذا التقارب مع الجيران»، مطلقاً إشارة ضمنية إلى الأطراف الداخلية.
وبدت تعليقات بوشهريكمحاولة لتهدئة الردود السياسية داخل إيران بعد عودة المجلس الأعلى للأمن القومي إلى واجهة الحراك الدبلوماسي، في وقت تصر حكومة إبراهيم رئيسي على أولوية تنشيط السياسة الخارجية مع دول الجوار.
ودافع حسيني بوشهري عن توجهات الحكومة في السياسة الخارجية، وقال: «على المحافظين والإصلاحيين وجميع السياسيين أن يدعموا ما يخدم الأوضاع الحالية وأمن البلاد، لأن مشكلات الناس ليست مزحة». وأضاف أن «الوقت الآن ليس مناسباً لتصفية الحسابات السياسية».
ودعا السياسيين إلى تجنب المزايدات. وقال: «يجب ألا تقولوا لماذا لم نقْدم على ذلك طوال سبع سنوات، لكننا توصلنا اليوم إلى تفاهم».

شاهد أيضاً

ناشط عمالي

ناشط عمالي: زيادة الأجور ليس لها تأثير على تحسين أوضاع العمال

ويرى ناشط عمالي في إيران أن زيادة الأجور التي تمت الموافقة عليها ليس لها أي …