الولايات المتحدة ترسل “سبعة آلاف جندي” إلى البحر الأحمر لمواجهة هجمات الحوثيين

أعلن نائب قائد الأركان المركزية الأمريكية، القيادة المركزية الأمريكية، أنه منذ بداية هجمات الحوثيين المدعومة من إيران على السفن في البحر الأحمر، أطلقت البحرية الأمريكية نحو 100 صاروخ أرض جو ضد صواريخ الحوثيين وطائراتهم المسيرة وتم إرسال ما يقرب من 7000 بحار لإضعاف هذه الهجمات إلى هذه المنطقة.

وقال الأدميرال براد كوبر لبرنامج 60 دقيقة على شبكة سي بي إس: “من الواضح أننا نقوضهم بشكل كبير. “يحاولون كل يوم مهاجمتنا ونحن نقوم بتعطيل تلك الهجمات وإيقافها بطرق فعالة.”

ووصف معركة البحر الأحمر بأنها واحدة من أكبر المعارك التي خاضتها البحرية الأمريكية على الإطلاق، مضيفًا: “أعتقد أن عليك العودة إلى الحرب العالمية الثانية للنظر إلى معارك مماثلة”.

وتابع: “عندما أقول المشاركة في القتال، أعني الوضع الذي نتعرض فيه لإطلاق النار واستهدافنا ونرد بإطلاق النار”.

وفي جزء آخر من مقابلته مع شبكة سي بي إس، قال السيد كوبر إنه “من الواضح تمامًا” أن الحوثيين لم يكن بإمكانهم تنظيم هذه الهجمات دون دعم إيران.

وأوضح نائب قائد القيادة المركزية: “لقد زود الإيرانيون الحوثيين لمدة عقد من الزمن ويستمرون في إرسال أسلحتهم إليهم. ونحن نعلم أن هذا الاتجاه مستمر. إنهم [الإيرانيون] يلعبون دورًا في تقديم المشورة [للحوثيين] وتوفير المعلومات اللازمة للاستهداف”.

وفي 15 فبراير، أعلن براد كوبر عن التواجد الفعلي لأعضاء الحرس الثوري الإيراني في اليمن لتقديم المشورة والمساعدة لقوات ميليشيا الحوثي، وقال إن قوات الحرس الثوري الإيراني متواجدة “إلى جانب” الحوثيين في اليمن.

وكان تأكيد هذا المسؤول الكبير في الجيش الأمريكي على وجود قوات إيرانية إلى جانب الحوثيين اليمنيين تأكيدا للتقرير الذي نشرته وكالة رويترز للأنباء في اليوم الأول من بهمن ونقلته عدة مصادر إقليمية وإيرانية عن الوجود المشترك للقوات المسلحة. قادة الحرس الثوري وحزب الله اللبناني في اليمن ويساعدون ويوجهون العملية، كما أفاد الحوثيون الشيعة في البحر الأحمر.

شاهد أيضاً

الممرضات

تلفيق محاضر قضائية ضد الممرضات المحتجات في إيران

أفاد محمد شريفي مقدم، الأمين العام لنقابة الممرضات الإيرانيات، عن تلفيق ملفات أمنية وتهديدات ومواجهات …