طالبان تنفذ حكم الإعدام بحق مواطنين اثنين أمام الملأ العام في ولاية غزنة

بعد يوم من الإعلان الرسمي لطالبان، أعدمت الجماعة شخصين علناً في إقليم غزني بجنوب شرق أفغانستان.

وأعلنت مديرية الإعلام والثقافة في ولاية غزنة، الأربعاء ٢١ فبراير، في بيان رسمي، أن هذا الحكم تم تنفيذه بناءً على أمر الملا هبة الله أخوندزاده، زعيم حركة طالبان، و”أمر المحاكم الثلاث”.

ولم تذكر هوية هؤلاء الأشخاص في هذا الإعلان.

وكتبت وكالة أسوشيتد برس للأنباء، الخميس، نقلا عن مراسلها الموجود في الموقع، أن الحكم تم تنفيذه “أمام آلاف الأشخاص” في منطقة علي لالا بولاية غزنة.


وبحسب راديو آزادي، الفرع الأفغاني لإذاعة آزاد الأوروبية، فإن طالبان في إعلانها “طلبت من الناس الامتناع عن اصطحاب الأجهزة الإلكترونية إلى مكان الإعدام”.

وتم إعدام هذين الشخصين “بجريمة القتل العمد”، وذلك بعد أن رفض أولياء الدم العفو عنهما.

وفي صيف هذا العام، أعدمت حركة طالبان شخصًا علنًا لقتله خمسة أشخاص في إقليم لغمان.

شاهد أيضاً

الممرضات

تلفيق محاضر قضائية ضد الممرضات المحتجات في إيران

أفاد محمد شريفي مقدم، الأمين العام لنقابة الممرضات الإيرانيات، عن تلفيق ملفات أمنية وتهديدات ومواجهات …