وصفت السيناتور الجمهورية رئيسي بأنه “جزار طهران”

منتقدة رسالة التعزية التي وجهتها إدارة بايدن إلى الجمهورية الإسلامية بعد مقتل إبراهيم رئيسي، و وصفت السيناتور الجمهورية ابراهيم رئيسي بـ”جزار طهران” وكتب: “لا ينبغي لرئيس الولايات المتحدة أن يقدم التعازي لعدونا”.

وأضافت جوني إرنست في حسابها على موقع X: “بينما أنتم تعزون العدو، يهتفون الموت لأمريكا ولا يتوقفون عن أي جهد لقتل المسؤولين والمواطنين الأمريكيين”..

شاهد أيضاً

نرجس محمدي: لن أشارك في انتخابات الحكومة غير الشرعية

نقلت صفحة نرجس محمدي الحائزة على جائزة نوبل للسلام والسجينة السياسية على موقع إنستغرام، في …