عبدالخالق عبدالله: المناورة الإيرانية في الجزر المحتلة تصعيد يهدد أمن واستقرار الخليج

قال الأكاديمي، عبدالخالق عبد الله، الأربعاء، إن المناورة العسكرية في جزر الإمارات التي تحتلها طهران، تصعيد خطير يهدد أمن واستقرار منطقة الخليج والعالم.

وقال عبدالله في تغريده على “تويتر”: “إيران تجري مناورات عسكرية في جزر الإمارات المحتلة أبوموسى طنب الكبرى طنب الصغرى”، مضيفاَ: “لماذا تتعمد ايران استفزاز الإمارات ودول الجوار الجغرافي التي قررت الانفتاح على طهران مؤخرا”.

واعتبر عبدالخالق عبدالله أن ذلك “تصعيد إيراني يهدد أمن واستقرار الخليج والعالم ويجب عرضه فورا في مجلس الأمن” حد قوله.

والأربعاء، أجريت إيران مناورات عسكرية، بالقرب من جزيرة “أبو موسى” الإماراتية المحتلة، في خطوة استفزازية جاءت بعد أيام من تأييد روسيا، الحليف الرئيسي لإيران، لمطالبات الإمارات بالتفاوض بشأن الجزر الإماراتية الثلاث (أبو موسى، طنب الكبرى، طنب الصغرى) التي تحتلها إيران منذ بداية سبعينات القرن الماضي.

وخلال المناورات، كشف الحرس الثوري الإيراني النقاب عن سفن جديدة مزودة بصواريخ يصل مداها إلى 600 كيلومتر في وقت يتصاعد فيه التوتر مع الولايات المتحدة في الخليج، وفقا ما أفادت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء.

ومنذ عام 1992، تسعى الإمارات لإحالة قضية احتلال إيران للجزر الثلاث إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، في الوقت الذي ترفض طهران حتى مجرد الجلوس على طاولة المفاوضات، باعتبار الجزر “جزءاً لا يتجزأ” من أراضيها، حد زعمها.

شاهد أيضاً

طرد الدبلوماسي الكبير للجمهورية الإسلامية من كابول

طردت سلطات طالبان علي موجاني، الدبلوماسي الكبير للجمهورية الإسلامية ومستشار الممثل الخاص لشؤون أفغانستان، من …