«الخارجية» الروسية: اجتماع لـ«حماس» و«فتح» في موسكو نهاية الشهر

أكد نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، اليوم (الخميس)، أن حركتي «فتح» و«حماس» الفلسطينيتين تعتزمان المشاركة في اجتماع فلسطيني – فلسطيني في موسكو يوم 29 فبراير (شباط) الحالي.

وقال بوغدانوف، رداً على سؤال بشأن لقاء وفدي «حماس» و«فتح» في موسكو: «بالطبع سيفعلون، الجميع سيفعلون: (فتح وحماس)، نعم»، بحسب ما ذكرته وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء.

وفي وقت سابق، أكد السفير الفلسطيني لدى موسكو، عبد الحفيظ نوفل، أن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» الفلسطينية، موسى أبو مرزوق، سيترأس وفد الحركة في اللقاء الفلسطيني – الفلسطيني في موسكو، نهاية شهر فبراير الحالي.

وسبق لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن أعلن أن موسكو تتوقع عقد لقاء فلسطيني – فلسطيني في المستقبل المنظور بمشاركة جميع الفصائل الرئيسية لتجاوز الانقسام الداخلي.

كما أكد لافروف، خلال لقائه مع أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، في 21 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، أن روسيا تدعو إلى البدء فوراً باستئناف عملية التفاوض بشأن إقامة دولة فلسطينية، وأنها تشارك منظمة التعاون الإسلامي في تقييمها لضرورة وقف إطلاق النار في قطاع غزة بشكل دائم.

وأكد أعضاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في وقت سابق، في محادثة مع وكالة «سبوتنيك»، أنهم تلقوا دعوات للمشاركة في لقاء فلسطيني – فلسطيني، في روسيا، في أواخر شهر فبراير الحالي.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن تسوية أزمة الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقها إلا على أساس صيغة «الدولتين»، التي أقرها مجلس الأمن الدولي، وتنص على إقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

شاهد أيضاً

الممرضات

تلفيق محاضر قضائية ضد الممرضات المحتجات في إيران

أفاد محمد شريفي مقدم، الأمين العام لنقابة الممرضات الإيرانيات، عن تلفيق ملفات أمنية وتهديدات ومواجهات …